Sunday, 8 January 2012

عرض سريع لقضية مايكل منذ الاعتقال

 ”الوقت فى السجن ببلاش… زمان كنت ممكن أحط 6 مواعيد فى اليوم…دلوقتى فى السجن الناس بتعد الوقت بالسنين والشهور؟“ —مايكل نبيل
14 ديسمبر 2011، تم الحكم عسكريا على مايكل مجددا بسنتين سجن دون توجيه تهم إليه وتغريمه 200 جنيه، بالإضافة إلى إجباره على دفع 300 جنيه أتعاب المحامى المنتدب التابع للمحكمة العسكرية, بعدما كان قد تم إسقاط التهمة فى يوم 11 أكتوبر التى كانت موجهة إليه,  ”إهانة المؤسسة العسكرية“ وكان محبوس بشكل إحتياطى إلى 14 ديسمبر.
 ”الحكم على المدوّن مايكل نبيل سند بالسجن لمدة سنتين: إهانة لروح الثورة المصرية“ —منظمة مراسلون بلا حدود
 ”صوت مايكل يشير إلى احتمال أن الديموقراطية فى مصر ستدعم السلام فى الشرق الأوسط.“ —سباستيان مور Sebastian Mohr
 ”النظام المصرى يحاول أن يكسر السجين [مايكل] ويجبره على الاعتذار علانية. حرية مايكل هى اختبار محك لمستقبل مصر.“ —ديڤيد كيز David Keyes
مايكل نبيل سند، مواطن مدنى، ولد فى 1 اكتوبر 1985، فى محافظة أسيوط. تخرج من كلية الطب البيطرى جامعة أسيوط فى نوفمبر 2009. بدأ نشاطه السياسى فى أواخر عام 2005، ونشط مع أحزاب عديدة (الغد – مصر الأم – المصرى الليبرالى – الجبهة الديموقراطية)، وكذلك حركات سياسية مثل (ممكن – شباب 6 أبريل – مصرين من أجل سيادة القانون). بدأ الكتابة السياسية فى صيف عام 2006، وبدأ التدوين فى أواخر 2006 وله ما يقرب من 200 مقال. تعرض لمضايقات أمنية عديدة، وتم القبض عليه أكثر من مرة بسبب نشاطه السياسى.
 ”نرفض أن يسرق الجيش ثورة الشعب“
من الشعارات التى نزل بها مايكل نبيل فى ميدان التحرير يوم 30 يناير 2011
تم القبض على مايكل، يوم 28 مارس 2011 من منزله، ليصبح أول سجين رأى بعد 25 يناير 2011، وأحيل إلى محاكمة عسكرية سريعة. تم نقل مايكل سريعا إلى محكمة عسكرية ولم يكن لديه الفرصة ليخبر أهله أو أصدقاؤه.
أصدقاء لمايكل اتصلو بـ”مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب“ لبعث محامى له… قيل للمحامى أن مايكل ليس موجود وأنهم لا يعرفون شيئا عن هذا الاسم. بعد ذلك النشطاء والأقارب علموا أنها كانت محاولة خداع من المحكمة العسكرية.
 ”السجين 862 حكم عليه من عذبوه فى 4 فبراير 2011، ويحتجزه حالياً من أطلقوا عليه الرصاص الحى ليلة الثلاثاء 25 يناير 2011.“ —مايكل نبيل
يوم 10 ابريل، كان قد تم الحكم على مايكل بـ3 سنوات سجن شديد الحراسة مع النفاذ وتعريمه 200 جنيه. نص التهم:
1- أهان علانية الجيش بالقول والإيماء وذلك بأن قام بنشر بعض المقالات على الموقع الخاص به بشبكة المعلومات الدولية (الفيس بوك) والثابتة بتقرير التحرى وما تم رصده من صفحات للموقع وذلك على وجه يمثل إهانة للقوات المسلحة المصرية وإدارتها المختلفة على النحو الموضح تفصيلا بالأوراق.
2- أذاع عمدا بيانات وإشاعات كاذبة وذلك بأن تعمدا نشر أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة على الموقع الخاص به بشبكة المعلومات الدولية (الفيس بوك) تتعلق بالقوات المسلحة المصرية وأفرادها بقصد تكدير الأمن العام وإلقاء الرعب بين الناس وإلحاق ضرر جسيم بالمصلحة العامة وعلى النحو الموضح تفصيلا بالأوراق.
 ”أنا مش معترف بإجراءات القبض عليا أو محاكمتى، أنا اجراءات محاكمتى ماتمتش من خلال قضاء محايد أو نزيه… أنا معتبر نفسى مخطوف أو أسير مش سجين.“ —مايكل نبيل
تم إعلان الحكم بعد خداع المحامى والنشطاء والأقارب أن النطق بالحكم تم تأجيله ليومين بعد ذلك. مايكل كتب عن وقائع حقيقية فعلها الجيش، مثل تورط الجيش فى تعذيب النشطاء والمعتصمين وإجراء اختبارات كشف العذرية على المعتصمات، التى اعترف بها أحد قادة الجيش المصرى واعتذر لمنظمة العفو الدولية ووعد بعدم تكرارها.
 ”متصدقوش كتير ظباط الجيش أو القضاة العسكريين، لإنهم بيكدبوا كتير“ —مايكل نبيل
مايكل كان قد بدأ إضراب عن الطعام فى 23 أغسطس 2011 ورد فعل إدارة السجن كان عزله فى حبس انفرادى، كان قد صعّد إضرابه أكثر من مرة، إلى أن أنهاه يوم 31 ديسمبر (3 شهور إضراب). أخو مايكل قدم بلاغ للنائب العام بمساعدة المحامى الحقوقى، أمير سالم، فاستجاب النائب العام وأمر النيابة العامة ولجنة طبية أن تذهب إلى سجن المرج.
 ”فكرة الإضراب عموماً هى الاعتراض على الظلم ومقاومته، فالإضراب هو أحد وسائل نضال اللاعنف (non-violence)…. فبدلاً من أن نقاوم الظلم بالعنف، نقاومه بالوسائل السلمية“ —مايكل نبيل
تمت مضايقة مايكل بطرق عديدة داخل السجن. هو ممنوع من حقه أن يتم الكشف عليه من طبيب, بينما هو فى حاجة ماسة إلى الفحص الدورى لأن صحته ضعيفة وعنده مرض مزمن فى ضغط دمه مما يؤثر على قلبه.
الأكل الذى يقدم فى سجن المرج سيئ جدا تضع فيه إدارة السجن مخدر، لذلك كان يضطر أخوه لشراء الطعام له، قبل أن يضرب عن الطعام، بشكل منتظم ويحمله معه كل مرة يستطيع زيارة مايكل.
 ”العقوبة فى مصر: إرهابية، انتقامية، انتقائية، قمعية، تمييزية، وعرفية. وكل هذه من صفات العقوبات الظالمة التى تميز الدول الظالمة“ —مايكل نبيل
متعلقات مايكل كان يتم سرقتها داخل السجن، وكان يتم إتلاف أكله. مايكل كان محبوس مع مجرمين خطرين.
مايكل محروم من حقه فى شراء الجرائد الإخبارية من داخل السجن. الجوابات المرسلة إليه يقرأها المسئولين فى السجن وعادة لا تعطى لمايكل أبدا. الطريقة الوحيدة التى يستطيع أن يعرف ما يحدث فى العالم عن طريق الجرائد المحدودة التى يشتريها له أخيه, ويعطيها له كلما سمحت له الفرصة بمقابلته. مايكل أيضا أحيانا يطلب من أخيه أن يحضر له كتب. فى بعض الأحيان تتم مضايقة أخيه لمنع مايكل من استلام الكتب والجرائد.
 ”هنا ليس مطلوبا مني أن أكافح الزحام في شوارع القاهرة, و لا قنابل الغاز في التحرير, و لا عساكر الأمن المركزي عند دار القضاء, و لا الهاكرز المأجورين, و لا السياسيين الذين يضحون بالوطن من أجل مصالح شخصية ضيقة… هنا الشخص يناضل لكي لا تصيبه هراوات الشرطة, أو أسلحة المساجين… هنا الشخص يكافح لكي يحمي نفسه من الجرب والدوزنتاريا و التينيا و غيرها من عشرات الأمراض المنتشرة هنا في ظل زنازين لا تدخلها الشمس و لا توجد بها الحدود الدنيا من الحالة الصحية المناسبة… هنا تصبح رؤية ضوء الشمس حلما و أمنية, باعتبار أن الزنازين قد تظل مغلقة علينا لفترات تصل إلى 3 أيام متواصلة… هنا نسخة من جريدة يومية هو كنز يحدث علية صراع أو تخشى عليه من السرقة.“
 ”هنا فى السجن يريدون تحطيم قوة شخصيتى باستمرار، ويقولون لى دائماً ”أنت مسجون، أنت مذنب، أنت مدان، أنت محكوم عليك بالسجن ثلاث سنوات“ —مايكل نبيل
بالرغم من طلب مايكل المتكرر, طلب أصدقاؤه و أقاربه, مايكل دائما ممنوع من حقه فى الكشف من طبيب. حتى يوم 31 ديسمبر، علم أخو مايكل عندما زاره، أن قد تم الاعتداء على مايكل بالضرب فى السجن من ضابط سجين متهم فى قضية قتل، ورفضت إدارة السجن عمل شكوى وهددوا مايكل بتلفيق قضية ازدراء أديان، تضيف إلى فترة حبس مايكل 3 سنوات إضافية. قام أخو مايكل بعمل شكوى باستشارة أمير سالم، المحامى الحقوقى، ثم استجاب النائب العام وأمر بنقل مايكل من سجن المرج.
 ”هذا هو التاريخ، أن نعانى نحن لكى يستريح من سيأتى بعدنا!
القانون قد يطبق عليك يوماً، فاحرض على أن يكون فى أفضل وأعدل صورة ممكنة؛ والسجون قد تضطر لدخولها يوماً أنت أو أحد أعزائك، فاحرص على أن تكون إنسانية بقدر المستطاع.“
—مايكل نبيل
المحكمة العسكرية منعت مايكل من عمل طعن بادعاء أنهم لم يستقبلوا الإعلان من السجن لمدة تقريبا شهر مما يضيع على مايكل فرصة الطعن فى مدة لا تزيد عن 60 يوم بعد التصديق على الحكم. المحكمة العكسرية طلبت من أخيه أن يحضر الإعلان من السجن بينما تم أمر السجن من المحكمة العسكرية ألا يعطى الإعلان له. بعد أن أعلن النشطاء أنهم سيقوموا بعمل وقفة احتجاجية أمام سجن المرج, المحكمة العسكرية سمحت للسجن بالسماح لضابط أن يأتى مع أخيه إلى المحكمة العسكرية بالإعلان, لكى يتم طلب الطعن. إلى الآن, بعد أسابيع من طلب الطعن, المحكم العسكرية لم تحدد تاريخ للجلسة.
 ”المماطلة سمة العسكر- على نهج المماطلة أيضاً، تصر المحكمة العسكرية على المماطلة والتأجيل المستمر فى قضيتى من 4 أكتوبر إلى 11 أكتوبر إلى 18 أكتوبر إلى 1 نوفمبر إلى 13 نوفمبر إلى 27 نوفمبر، ولا أعلم إلى متى سيماطلون أيضاً“ —مايكل نبيل
المخابرات العسكرية تضطهد مايكل وقبضت عليه عدة مرات قبل ذلك بسبب عدم إيمانه بعقيدة قوة السلاح العسكرية واعتناقه عقيدة السلمية (pacifism) التى تمنعه من حمل السلاح أو المشاركة فى الحروب.
 ”الأحمق وحده هو من يعذب شعب كامل من أجل أيديولوجيا حمقاء.“ —مايكل نبيل
آخر مرة تم القبض عليه من الجيش فى 4 فبراير 2011 كان عندما كان يغادر ميدان التحرير، تم تهديده أن المرة القادمة التى سيتم فيها القبض عليه لن يكون خيراً.
كان قد أمر القاضى العسكرى بإحضار مايكل جبرياً إلى المحكمة العسكرية, بعدما قاطع القضاء العسكرى ونقلوه إلى مستشفى الخانكة العقلية ثم مستشفى العباسبة لرفض مستشفى الخانكة النزلاء المؤقتين, و بعدما تم تحويل الدكتورة بسمة عبد العزيز بسبب إقرارها الحقيقة عن حالة مايكل وكتبها لبيان يستنكر سوء استغلال الطب النفسى سياسياً.
 ”فى الحقيقة، أن الثورة حتى الآن نجحت فى التخلص من الدكتاتور (مبارك) لكن الدكتاتورية لازالت موجودة“—مايكل نبيل
 ”عمر السجن ما غير فكره…عمر القهر“—هكذا كان يهتف مايكل خارجا من المحكمة العسكرية إلى عربة الترحيل إلى السجن.
 يقول البعض أن السجون هى مرآة للمجتمعات، فالسجون إلى مدى كبير تكشف طبيعة المجتمعات وأخلاقها؛ فإذا امتلأت السجون بالأبرياء فأنت أمام نظام قضائى ظالم، وإذا امتلأت بالسياسيين والثوار فأنت أمام حاكم مستبد، وإذا كان المساجين يلقون معاملة إنسانية، كان هذا دليل على ارتفاع مستوى حقوق الإنسان فى الدولة، والعكس صحيح، وإذا كان المساجين يخرجون للمجتمع أشخاصاً أفضل فذها مؤشر على أن الإدارة السياسية تقود البلاد للأمام، أما إذا كانوا يخرجون من السجون أشخاصاً أسوأ فهذا مؤشر على أن الإدارة السياسية تقود المجتمع نحو الانحدار.
 ”العسكر بغبائهم يظنون أن مواطن واحد هو شىء مهمّش وليس ذو قيمة ويمكن هضمه بسهولة… مساكين، عقولهم لا تستوعب أن مواطن واحد وضع نهاية لنظام مبارك، وهو المواطن: خالد محمد سعيد.
الفاشيّين يقولون، أنه لا مانع من أن نضحى بمواطن واحد لكى يحيا المجتمع سعيداً، وتحت هذا الشعار فقدت ألمانيا والاتحاد السوفيتى وإيطاليا الفاشية ومصر الناصرية وسوريا البعثية والصين الماوية وكوبا وصربيا ميلوسوفيتش، وغيرهم، حريتهم وأصبحوا عبيد لطغاة ذبحوا المجتمع كله وفى كل مرة يقولون، ”أنه مجرد شخص واحد، نضحى به من أجل المجتمع“.
الفاشيّين الجدد يتناسون أن كل الأعمال العظيمة فى التاريخ، قام بها ”مواطن واحد“… فمواطن واحد اسمه ”جاليليو“ قال أن الأرض تدور بينما كل سكان الكوكب لم يكونوا يعلمون.
لقد حان الوقت على ال85 مليون مواطن أن يدركوا أن حريتهم مرتبطة بحرية هذا المواطن الواحد، وأنهم سيفقدون حريتهم جميعاً إذا سمحوا للذئب أن يأكل هذا الثور الأبيض الواحد، وأنهم لا يستطيعون أن يعودوا أحرار من جديد إلا بتحرير هذا المواطن الواحد.
للأسف، يأبى العسكر إلا أن يسيروا على درب النظام العسكرى الباقى منذ 1952، وعلينا أن ندفع ثمن هذا فى ظل صمت وتواطؤ الكثير من الأحزاب والنخبة والقوى السياسية). لن أقدم طعون أو التماسات أو طلبات للعسكر… أنا لا أعترف بحكمهم أو شرعيتهم أو قضائهم… وأعتبر نفسى مختطف ورهينة وأسير حرب عند جيش احتلال يحتل وطنى.“
—مايكل نبيل

Sunday, 1 January 2012

تفاصيل حادث الاعتداء وتهديد مايكل

*   31 ديسمبر:   قام اخو مايكل بزيارته فى السجن, ثم علم بأن قد تم ضرب وإصابة مايكل. تم التحرش بأخو مايكل بالتفتيش أثناء الخروج. مايكل أخبر أخوه ان تم الاعتداء علية بالضرب من ظابط مسجون فى قضية قتل وعندما ذهب للمباحث يشتكى كان الضابط المسجون جهز شكوى فى مايكل بأنه ازدرى بالاديان ومباحث سجن المرج رفضت تعمل الشكوى لمايكل وهددوه (لو قلت عن اى انتهاكات حصلت ليك جوة السجن هنقدم الشكوى دى) ودى على الاقل فيها 3 سنين فمايكل ابلغ أخوه ان يعملوا بلاغ للنائب العام فذهب المحامى الحقوقى, أمير سالم, فقام بعمل شكوى للنائب العام ضد:
 1-   حادث الضرب الى تعرض له مايكل
 2-   تهديدة بتهمه ازدراء أديان
 3-   تفتيش أخوه تفتيش مهين وهو خارج من الزيارة
واستجاب النائب العام وأمر النيابة العامة ولجنة طبية أن تنزل لسجن المرج فورا. كانت الساعة 7، ودخل معهم أ/امير سالم واخدوا أقوال مايكل فى الضرب والتهديد المستمر ومعاملة مباحث السجن السيئة والوضع السيئ الذى يعيش فيه.
النقيب (سيد عبد الكريم) الذى تواطأ مع ضابط محبوس ضد مايكل، وايضا هو الذى هدد مايكل بتلفيق القضية وامر بتفتيش مارك تفتيش تفصيلى. مايكل كان يعانى من آلام فى الكلية ولم يتم السماح له برعاية صحية كالعادة. عناوين الكتب التى تجئ إلى مايكل يتم تسجيل كل أساميها بالكامل. مايكل فك اضرابة عن الطعام علشان المحامي امير سالم فتح ابواب السجون ليلا واحضر النيابة ودكتور وقدم طلب بنقل مايكل الي مستشفي خارجي او سجن تاني. مايكل بلغ اخوه فى اخر زيارة أنه يأمل فى يوم 25 يناير 2012 تبقى نهاية العسكر.
—————————————————————————————————————
نص البلاغ:
 2011     عرائض
———    النائب
23295     العام
السيد الأستاذ المستشار
النائب العام
تحية طيبة وبعد
مقدمه لسيادتكم مارك نبيل سند
اخو المحكوم ضده بسجن المرج، مايكل نبيل سند.
الموضوع: المسجون المحكوم ضده من المحكمة العسكرية، مايكل نبيل سند، بسجن المرج، يتعرض لسوء المعاملة بكل الأساليب والدرجات، من الحبس الانفرادى إلى التهديد المتواصل بتلفيق قضايا له من داخل محبسه. وبلغت كل المعاملة والانتهاكات إلى حد تحريض أحد ضباط الشرطة المحبوسين أيضاً داخل سجن المرج إلى الاعتداء عليه بالضرب ووقف ضباط السجن إلى جانب الضابط المعتدى على مايكل وكذلك شهود مصطنعين من السجناء الجنائيين لمحاولة تلفيق تهمة ازدرائ أديان واعتداء على الضباط والسجناء وذلك كله رغم أن مايكل نبيل فى حالة صحية وإعياء شديد نتيجة طول مدة إضرابه عن الطعام ولا يستطيع الحركة الطبيعية وفى حاجة لرعاية صحية فائقة. لذلك نتوجه لسيادتكم بصفتكم المدعى العام عن الشعب وتخضع السجون المصرية تحت ولايتكم.
الآتى:
أولاً: نقل مايكل نبيل سند من سجن المرج فى أسرع وقت ممكن بل وبشكل عاجل.
ثانياً: إخضاع مايكل نبيل سند للرعاية الصحية الفائقة ونناشد سيادتكم نقله لأحد المستشفيات الحيوية. مستشفى مهعد ناصر أو القصر العينى.
ثالثا: التحقيق مع النقيب سيد عبد الكريم بسجن المرج بسبب حالة اللدد الشخصى ضد مايكل نبيل وتحريض للسجناء ضده.
رابعاً: قام النقيب سيد عبد الكريم بتاريخ 2011/12/31 وأثناء زيارتى لأخى بالسجن بتوجيه أوامر لأفراد حرس السجن بتفتيشى بطريقة حاطة بالكرامة الإنسانية والتعدى على حرمة جسدى، وصلى إلى حد تفتيش بوضح أيديهم بالأماكن الحساسة بجسدى وبالمؤخرة.
خامساً: التحقيق مع نقيب شرطة مسجون بسجن المرج واسمه محمد عبد الرحمن، لقيامه بالاعتداء بالضرب على مايكل نبيل سند.
والتحقيق مع السجناء، محمد الأمير، محمد سامى، والإشراف لتقديمهم شهادة زور ضد مايكل وبالاتفاق مع الضابط السجين المعتدى، محمد عبد الرحمن، وبتوجيه من نقيب السجن، سيد عبد الكريم.
رجاءنا سرعة تحرك النيابة العامة لإبعاد مايكل نبيل سند من سجن المرج وسرعة إيداعه بإحدى المستشفيات التى ذكرناها سلفا.
لإنقاذ حياته من سوء المعاملة بالسجن وحالته الصحية المتدهورة كل يوم.
ولكم جزيل الشكر.
ملحوظة:
رفضت إدارة السجن السماح لأخى مايكل نبيل بعمل توكيل للمحامى أمير حمدى سالم
مقدمة لسيادتكم، مارك نبيل سند ووكيل عنه أمير سالم المحامى بالنقض
—————————————————————————————————————


Summary in English:
*   31 December:   Maikel's brother came to visit Maikel in prison, he learned that Maikel was beaten and hurt. Maikel's brother was harassed by frisking. Maikel told his brother that he was assaulted by beating by an imprisoned officer charged of killing and when Maikel went to complain, the imprisoned officer prepared a religious contempt (Islam) complaint and El-Marg prison security service refused to make a complaint for Maikel and threatened him if he talked about any violations made against him inside prison, they would provide this complaint and it would at least sentence him to addition 3 years. So, Maikel informed his brother to make a report to the public prosecutor, so the human rights lawyer, Amir Salem, went to make complaint to the public prosecutor against the beating incident which Maikel was subjected to:
 1-   The incident of beating which Maikel was subjected to
 2-   Threatening him with the charge of religious contempt (Islam)
 3-   Frisking his brother in an insulting way while he was going out
The public prosecutor responded and ordered the public prosecution and a medical committee to go to El-Marg prison immediately. It was at 7 O'clock and Mr. Amir Salem entered and Maikel's statements were taken, about the beatings, the continued threatening, the bad treatment of the security service and the bad situation he lives in.
Captain (Sayyed Abdel Karim) who colluded with the imprisoned officer against Maikel, who threatened Maikel by frame-up the case and ordered to intimately frisk Mark. Maikel was suffering pain in his kidneys and wasn't allowed medical care as usual. The titles of the books brought to him are recorded by name. Maikel ended his hunger strike after Amir Salem opened the gates of prison at night and brought the prosecution, a physician and provided a demand to transfer Maikel to an external hospital or another prison. Maikel informed his brother in the last visit that he is hopeful that 25 January 2012 would be the end of the military rule.

Thursday, 22 December 2011

Updates after re-sentencing تحديثات بعد إعادة الحكم

سيتم تحديث المقالة بشكل دورى.
ديسمبر 2011:
*   14 ديسمبر:   تم الحكم عسكريا على مايكل مجددا بسنتين سجن دون توجيه تهم إليه, بعدما كان قد تم إسقاط التهمة فى يوم 11 أكتوبر التى كانت موجهة إليه, ”إهانة المؤسسة العسكرية“ وكان محبوس بشكل إحتياطى إلى 14 ديسمبر, والتى كان يقضى 3 سنين سجن بسببها منذ الحكم عليه يوم 11 ابريل فى غياب أى دفاع عنه بعد خداع دفاعه بأن الحكم سيتم تأجيله مجددا. بعد الوقفة الاحتجاجية التى كانت متضامنة مع مايكل أمام المحكمة العسكرية، تم تحديد وتنظيم مسيرة من الساعة 5:30 مساءا من مجلس الوزراء إلى دار القضاء العالى وانضمت إلى الاعتصام الذى كان أمام مجلس الوزراء، ولكن تم تأجيل المسيرة إلى يوم الجمعة 16 ديسمبر 2011، بعد أن أحضر مجهول أكلة حواوشى مسمومة، تسبب ذلك فى حالة تسمم جماعى وحوالى 80 شخص أغمى عليهم بعد نصف ساعة تقريبا من أكل الحواوشى.
*   16 ديسمبر:   تم تنظيم لمسيرة اعتراضا على الحكم على مايكل، من مجلس الوزراء إلى النائب العام، لكن تم إلغاءها أيضا بعدما اعتدى الجيش والأمن المركزى على المعتصمين وأصاب الكثير والقبض على نشطاء كثيرين وتعذيبهم.
*   18 ديسمبر:   مايكل صعّد إضرابه عن الطعام مجددا, الذى بدأه يوم 23 أغسطس, إلى إضراب عن السوائل (الألبان والعصائر) التى كان يعيش عليها. رد فعل إدارة سجن المرج هو حبسه فى سجن انفرادى فى زنزانة صغيرة جدا دون سرير، فى ذات المكان الذى كان محبوس فيه أيمن نوفل، قيادى من حماس.
*   26 ديسمبر:   لم يتم السماح بزيارة اليوم وتمت إساءة معاملة الزوار. لم يمر على آخر زيارة إلا 14 يوم بينما الزيارات كل 15 يوم!
*   29 ديسمبر:   تم تنظيم لمسيرة للمطالبة بالإفراج عن مايكل نبيل، من ميدان التحرير إلى دار القضاء العالى. حضرها مئات. تم عرض على حائط مبنى دار القضاء العالى فيلم وثائقى ”عسكر كاذبون“ عن انتهاكات العسكر. وتم توزيع أثناء المسيرة مقالات كتبها مايكل، الجيش و الشعب عمرهم ما كانوا ايد واحد، ومقالات أخرى كتبها وهو محبوس. (صور - أخبار: ‎@bokraNews,‎ @wilroth,‎ @DTNEgypt,‎ @AlMasryAlYoum_E,‎ @elBadilDotNet - ڤيديوهات: ‎@AustinGMackell,‎ @AlMasryAlYoum_A)‏  30 منظمة حقوقية طالبت بالإفراج عن مايكل نبيل وتم بعث الطلب للمسئولين الرائدين فى الأمم المتحدة والحكومة فى مصر.
*   31 ديسمبر:   قام اخو مايكل بزيارته فى السجن, ثم علم بأن قد تم ضرب وإصابة مايكل. تم التحرش بأخو مايكل بالتفتيش أثناء الخروج. مايكل أخبر أخوه ان تم الاعتداء علية بالضرب من ظابط مسجون فى قضية قتل وعندما ذهب للمباحث يشتكى كان الضابط المسجون جهز شكوى فى مايكل بأنه ازدرى بالاديان ومباحث سجن المرج رفضت تعمل الشكوى لمايكل وهددوه (لو قلت عن اى انتهاكات حصلت ليك جوة السجن هنقدم الشكوى دى) ودى على الاقل فيها 3 سنين فمايكل ابلغ أخوه ان يعملوا بلاغ للنائب العام فذهب المحامى الحقوقى, أمير سالم, فقام بعمل شكوى للنائب العام ضد:  (تفاصيل البلاغ)
 1-   حادث الضرب الى تعرض له مايكل
 2-   تهديدة بتهمه ازدراء أديان
 3-   تفتيش أخوه تفتيش مهين وهو خارج من الزيارة
واستجاب النائب العام وأمر النيابة العامة ولجنة طبية أن تنزل لسجن المرج فورا. كانت الساعة 7، ودخل معهم أ/امير سالم واخدوا أقوال مايكل فى الضرب والتهديد المستمر ومعاملة مباحث السجن السيئة والوضع السيئ الذى يعيش فيه.
النقيب (سيد عبد الكريم) الذى تواطأ مع ضابط محبوس ضد مايكل، وايضا هو الذى هدد مايكل بتلفيق القضية وامر بتفتيش مارك تفتيش تفصيلى. مايكل كان يعانى من آلام فى الكلية ولم يتم السماح له برعاية صحية كالعادة. عناوين الكتب التى تجئ إلى مايكل يتم تسجيل كل أساميها بالكامل. مايكل فك اضرابة عن الطعام علشان المحامي امير سالم فتح ابواب السجون ليلا واحضر النيابة ودكتور وقدم طلب بنقل مايكل الي مستشفي خارجي او سجن تاني. مايكل بلغ اخوه فى اخر زيارة أنه يأمل فى يوم 25 يناير 2012 تبقى نهاية العسكر.
يناير 2012:
*   8 يناير:   زيارة مايكل كانت 15 دقيقة فقط! صحته كانت أفضل لأنه أنهى إضرابه عن الطعام. لم يكن فى مستشفى! يوجد سجين متعصب يتشاجر معه طوال الوقت.  (التفاصيل)
*   18 يناير:   حالة مايكل النفسية سيئة. مكتئب, ملهوش نفس ياكل ولا يكتب أى حاجة. عنده ضمور فى العضلات نتيجة الإضراب ولم يتم نقله إلى أى مستشفى حتى الآن.   إدارة سجن المرج سرقت بطاقة مايكل من ملفه عند نقله من سجن المرج إلى سجن طرة وعمل محضر من سجن طرة واتهم إدارة سجن المرج بسرقة البطاقة.   تم تقديم بلاغ رقم 787/2012 للنائب العام اليوم بخصوص عدم نقل مايكل مستشفى وعدم توفير الرعاية الطبية له إلى اليوم.  (توضيح من محامى مايكل)
*   19 يناير:   تم تنظيم مسيرة بهتافات لمايكل نبيل والآخرين ضحايا المحاكمات العسكرية. المسيرة بعنوان ”عسكر كاذبون: مايكل سجين رأى“. حضرها حوالى 400.  (تغطية: صور, لقاء تليفونى, ‎@El7aqeeqa‏, ‎@AlMasryAlYoum_A,‏ ‎@youm7 - ڤيديو: Coptic Sat)‏
*   21 يناير:   إشاعة خبر على الأهرام ان تم العفو (وليس إسقاط التهم) عن حوالى 1000 معتقل منذ 25 يناير 2011 (منهم مايكل)، وعندما نتأكد من الخبر سنعلمكم.
*   22 يناير:   تم تنظيم استقبال لمايكل من سجن طرة تحقيق، وكان متوقع مقابلته ما بين الساعة 8 إلى الساعة 11 صباحا.   بعد ذلك، إدراة سجن طرة تبلغ أخو مايكل أن مايكل لن يتم الأفراج عنه اليوم. رئيس مباحث سجن طره قال أن مايكل لن يفرج عنه قبل يوم 26 يناير. رغم أن المحكمة العسكرية بلغت شقيق مايكل أن حكم الإفراج عنه تم توقيعه أمس. تم إرسال بلطجية تابعين لوزارة الداخلية لإفساد اعتصام المتضامنين الذين أتو لاستقبال مايكل والتحرش بالنساء المتضامنات وافتعال مشاجرات وسباب. عند سجن طرة, أغرب أنواع المخبرين والبلطجية; البعض كان يتظاهر بأنه يحوم حول المكان والبعض الآخر يتظاهر بأنهم بائعين متجولين. واحد من الصحفيين تم سحبه إلى داخل بوابة السجن وضربه وسب الدين له من متعصب وتم تهديده بالقتل. تم الافراج عن الصحفى فيما بعد.   إعلام الدولة يبث معلومات مضللة وأكاذيب, ويدعى أن مايكل الآن حر.  (بلاغ للنيابة العامة ,‎@AhramOnline, @weskandar, @bikyamasr, @NormanHalim1, @elBadilDotNet, @DailyNewsEgypt, @AlArabiya_Eng, @AlMasryAlYoum_A, ‎@WarResistersInt - ڤيديو: @ONtveg) الإعلام الدولى ملزم بفضح ذلك.
*   24 يناير:   مايكل نبيل حر و جوه بيته أخيرا بالنيابة عن الحملة و عن أسرة مايكل أنا بأشكر كل شخص تعب من أجل الأفراج عن مايكل ... المشوار كان صعب أوي و مرينا بلحظات أمل و لحظات يأس كتيرة... لكن دعمكم هو اللي كان بيقوينا نستمر... شكرا لكل شخص أتظاهر.. شكرا لكل شخص كتب كلمة... شكرا لكل شخص .. شير صورة أو حتي قال لأصحابه علي سجين مظلوم... و برضه يسقط يسقط حكم العسكر... هنكمل المشورا لغاية الالاف اللي في السجون مظاليم ما يشوفوا النور و يرجعوا لأحضان أهاليهم.. شوفوا أول بيان لمايكل فى الفيديو ده. (نسخة مترجمة)

—————————————————————————————————


The article will be updated periodically.
December 2011:
*   14 December:   Maikel was militarily sentenced again with 2 years without any charges pronounced against him, after his charge had been already dropped on 11 October, which was insulting the military establishment” and he was imprisoned for a precaution till 14 December, he was serving a 3 years sentence after he was sentence since 11 April in the absence of his defense after deceiving the defense that the verdict would have been postponed again. After the stand-in in solidarity with Maikel which was made in front of the military court, it was decided that a march would be organized on 5:30pm from ministers cabinet to the courthouse, and the march joined the sit-in which was in front of the cabinet, but the march was postponed to 16 December 2011, after an unknown person came with poisoned Hawawshi sandwiches, which made a mass poisoning for protesters; around 80 people fainted approximately half an hour after eating them.
*   16 December:   A march was organized protesting the sentence against Maikel, from ministers cabinet to the public prosecutor, but it was also canceled, after the army and the state security forces assaulted, arrested and tortured many protester.
*   18 December:   Maikel escalated his hunger strike again, which started in 23 August, to stop drinking liquids (dairy and juices) which he was surviving on. El-Marg prison department's reaction was locking in him in solitary confinement in a very small cell with no bed where Ayman Nofal, a Hamas leader, used to be held.
*   26 December:   The visit to Maikel at prison wasn't allowed today and visitors were mistreated. The last time for his visit was 14 days ago while the visit is every 15 days.
*   29 December:   A march demanding the release for Maikel was organized from Tahrir square to the courthouse. Hundreds attended. A documentary was shown on the walls of the courthouse, “Lying Militarists”, exposing the army violations against protesters. Articles were given during the march, such as “The Army and the People were Never One Hand” and others which he wrote while imprisoned. (photos - news: @bokraNews, @wilroth, @DTNEgypt, @AlMasryAlYoum_E, @elBadilDotNet - videos: @AustinGMackell, @AlMasryAlYoum_A)  30 rights groups urge Egypt to release Maikel Nabil. Appeal sent to top UN officials & Egyptian government.
*   31 December:   Maikel's brother came to visit Maikel in prison, he learned that Maikel was beaten and hurt. Maikel's brother was harassed by frisking. Maikel told his brother that he was assaulted by beating by an imprisoned officer charged of killing and when Maikel went to complain, the imprisoned officer prepared a religious contempt (Islam) complaint and El-Marg prison security service refused to make a complaint for Maikel and threatened him if he talked about any violations made against him inside prison, they would provide this complaint and it would at least sentence him to addition 3 years. So, Maikel informed his brother to make a report to the public prosecutor, so the human rights lawyer, Amir Salem, went to make complaint to the public prosecutor against the beating incident which Maikel was subjected to: (text of the report) 
 1-   The incident of beating which Maikel was subjected to
 2-   Threatening him with the charge of religious contempt (Islam)
 3-   Frisking his brother in an insulting way while he was going out
The public prosecutor responded and ordered the public prosecution and a medical committee to go to El-Marg prison immediately. It was at 7 O'clock and Mr. Amir Salem entered and Maikel's statements were taken, about the beatings, the continued threatening, the bad treatment of the security service and the bad situation he lives in.
Captain (Sayyed Abdel Karim) who colluded with the imprisoned officer against Maikel, who threatened Maikel by frame-up the case and ordered to intimately frisk Mark. Maikel was suffering pain in his kidneys and wasn't allowed medical care as usual. The titles of the books brought to him are recorded by name. Maikel ended his hunger strike after Amir Salem opened the gates of prison at night and brought the prosecution, a physician and provided a demand to transfer Maikel to an external hospital or another prison. Maikel informed his brother in the last visit that he is hopeful that 25 January 2012 would be the end of the military rule.
January 2012:
*   8 January:   Maikel Nabil's visit was only 15 minutes. His health was better because he ended his hunger strike. He wasn't held in a hospital! Some fanatic prisoner quarrels with him all the time. (details) 
*   18 January:   Maikel's psychological state is very bad. He's depressed, doesn't feel like eating or writing anything. He has muscle atrophy as a result of his hunger strike, he wasn't transferred to any hospital up till now.   El-Marg prison administration stole his identification card form his file when he was transferred from El-Marg prison to Tura prison, he made a report from Tura prison and accused El-Marg prison of stealing his identification card.   Today, a report, numbered 787/2012, was sent to the public prosecutor, regarding not transferring Maikel to a hospital and not providing him with health care till now. (Maikel's lawyer clarification). 
*   19 January:   A march was organized with chants for Maikel and other victims of military trials. The march was titled “Militarists lying: Maikel Nabil is a Prisoner of Conscience”. About 400 attended. (coverage: photos, telephone interview, @El7aqeeqa, @AlMasryAlYoum_A, @youm7 - video: Coptic Sat) 
*   21 January:   The news was publish on Al-Ahram that around 1000 prosecuted since 25 January 2011 will be pardoned (their charges weren't dropped), including Maikel. As soon as we confirm the news, we will inform you.
*   22 January:   A reception for Maikel at Tura Investigation (Tura Tahqiq) was organized and it was expected to be at a time from 8 am to 11 am.   Later on, Tura prison administration informed Maikel's brother that Maikel won't be released today. The chief of detectives of Tura prison said that Maikel won't be released before 26 January. Despite that the military judiciary told Maikel's brother that the decision to release him was already signed yesterday. Thugs, who belong to the ministry of interior, were sent to harass the female supporters and initiate quarrels, to disrupt the sit-in. At Tura prison, the strangest types of secret agents & thugs; some pretended to be wandering around, others pretended to be street peddlers. One of the journalists was taken inside prison gates, was beaten, cursed with religion by a fanatic & threatened to be killed. The journalist was later released.   State TV spreads misinformation & lies, claiming that Maikel is free. (Report to public prosecution, @AhramOnline, @weskandar, @bikyamasr, @NormanHalim1, @elBadilDotNet, @DailyNewsEgypt, @AlArabiya_Eng, @AlMasryAlYoum_A, ‎@WarResistersInt - video: @ONtveg)   All the international media are obliged to expose this.
*   24 January:   Maikel Nabil is free. On behalf of the campaign & the family, we thank everyone who was concerned to free him. The way was so hard & we've passed many moments of hope & despair. But, your support kept on empowering us to continue. Thanks to every person who demonstrated. Thanks to everyone who wrote a word. Thanks to everyone who shared even a picture with his friend about a wronged prisoner. No matter what, down with military rule. We are continuing our way till the thousands who are unjustly imprisoned see the light & come back to the arms of their families. Watch Maikel's first statement in that video (the translated video).
Translation of the video (transcript):

0:00-0:01 Good evening.
0:01-0:07 I’m speaking to you now and a few minutes remain for the 25th of January 2012 to start.
0:08-0:11 This is the first time I’d be able to talk to you directly
0:11-0:18 since 302 days, this is the period I spent imprisoned
0:18-0:20 by the command of the Supreme Council of Armed Forces.
0:21-0:27 Firstly, it’s necessary to thank all the Egyptian and foreign activists
0:28-0:32 who exerted extreme efforts in order to come back between you
0:33-0:36 and to regain my freedom, my physical freedom, freedom of my pen
0:37-0:39 my freedom of opinion and my freedom of belief.
0:39-0:45 If I have came back today free and I have had my day of freedom
0:46-0:51 this is not only because of my hunger strike and not only everything I did,
0:51-0:54 but also because of you standing by me
0:54-0:59 and because all the efforts exerted for my freedom
0:59-1:02 and it’s necessary that I thank you all on each exerted effort for my freedom.
1:03-1:06 I’d like that all the people know
1:07-1:11 that I strongly refuse the decision of the militarist dictator,
1:11-1:14 "Mohamed Hussein Tantawi", pardoning me
1:15-1:17 and I totally refuse the word "pardon" in every detail
1:18-1:23 because I didn’t commit a crime, in order for the army chief to pardon me
1:24-1:26 but I was exercising my right to freedom of thought and expression
1:27-1:28 and exercising my right to freedom of belief
1:28-1:33 and exercising my right to promote and call for my thoughts and beliefs.
1:34-1:35 I didn’t commit a crime.
1:38-1:40 I think that if the Supreme Council of Armed Forces were seeking to improve its image for the people
1:41-1:45 it should have dropped the charges from the beginning and to announce my innocence
1:46-1:48 from the false propaganda which the Morale Affairs had spread against me
1:49-1:51 and the perverted intelligence agencies against me
1:52-1:58 not that it leaves the false and the forged accusations in my penal record
1:59-2:04 and to pretend that it pardons me when it was required from them to ask the people
2:04-2:05 to pardon them.
2:06-2:12 If the military council imagined that when it would get me out today from prison
2:12-2:16 and from the state of abduction and captivity which I was subjected to.
2:17-2:21 If he imagined that it’s a means to abort the revolution
2:22-2:27 and that it’s a means to convince some people not to go out tomorrow on 25 January
2:28-2:30 chanting to oust the military rule and to chant to oust the militarist regime of July
2:30-2:35 and to chant to oust the political dictatorship, no matter what its type and religion,
2:36-2:37 I’d love to deny this image and to say that
2:38-2:40 my release doesn’t mean that militarist became good
2:41-2:42 and it doesn’t mean that the regime has changed.
2:43-2:46 It doesn’t mean that Egypt has now democracy or freedom of thought and expression.
2:46-2:51 I’d like you to know that the 302 days which I lived in prison
2:52-2:56 were all suffering and pain. All that suffering and pain were by direct commands
2:56-2:58 from members of the Supreme Council of Armed Forces
2:58-3:05 Therefore, if we considered a prisoner of conscience suffering all that period by direct commands
3:05-3:09 by the political leadership in the nation, it means that
3:09-3:13 we are dealing with a corrupt, unjust, haughty, bloody political regime.
3:14-3:19 We can’t keep silent on it, not for one more day
3:19-3:21 because that means that we are subjecting our lives to danger and
3:21-3:24 the lives of our siblings and the lives of all our beloved who are living on the land of Egypt.
3:28-3:34 I miss the political work and I miss to sit with you again at Tahrir.
3:34-3:41 I miss writing again in my blog. I miss the good discussions
3:41-3:44 between me and people, even if they disagreed with me.
3:44-3:50 But, I ask your permission. I need to rest for exactly 2 days.
3:50-3:55 During the 2 days, I’d be able to regain my physical and psychological health
3:55-3:58 and to be able to make the medical tests I need
3:58:4:01 and to be able to get to know everything
4:01:4:03 that because of my presence in prison and because of isolation
4:04-4:06 and because of the media blockade forced on me,
4:06-4:11 to be able to get to know them and I’ll get back to the rows of the revolution
4:11-4:14 as soon as possible as my health and my circumstances allow me.
4:15-4:20 Before I end my words, I’d like to send a message to the Supreme Council of Armed Forces.
4:21-4:26 I’d like to tell them, as the Egyptian people coming out to streets tomorrow,
4:26-4:30 they [SCAF] need to look for good and clever lawyers
4:30-4:34 to help them for the International Criminal Court at The Hague, very soon.
4:36-4:38 I’ve just finished my words.
4:38-4:42 I don’t have a word or a phrase to finish with it, except that I’m sure that
4:42-4:44 millions of Egyptians are going to chant tomorrow in Tahrir
4:44-4:48 "down with military rule"...

Saturday, 3 December 2011

إعطاء مايكل نبيل المدون المصرى المسجون أول جائزة للحرية من اتحاد الشباب الليبرالى الدولى

 هذه ترجمة للخبر المنشور هنا

2011/12/2 – فى الجمعية العامة لاتحاد الشباب الليبرالى الدولى فى إسطنبول, تركيا, تم اعطاء مايكل نبيل أول جائزة للحرية من اتحاد الشباب الليبرالى الدولى من أجل التزامه الراسخ للحرية.مايكل نبيل سند (1985) هو مدون وناشط فى مصر منذ أعوام عديدة. منذ 2006 وحتى وقت قريب, مايكل نبيل قد استعمل الإنترنت لحشد الرأى العام من أجل قيم مثل حقوق الإنسان, السلام والديموقراطية. وهو نشط فى منظمات ليبرالية و كان جزء من وفد اتحاد الشباب الليبرالى الدولى إلى المؤتمر الليبرالى الدولى فى 2009 فى القاهرة.تم القبض على مايكل نبيل فى 28 مارس 2011 من منزله فى القاهرة بسبب ’إهانة‘ الجيش عبر الفيسبوك. يوم 10 ابريل, تم الحكم عليه بثلاث سنوات سجن من محكمة عسكرية, رغم أن مايكل نبيل مدنى. مايكل نبيل مضرب عن الطعام منذ 23 أغسطس, احتجاجاً على استمرار سجنه والحبس الانفرادى.رئيس اتحاد الشباب الليبرالى الدولى
توماس ليز صرح بأن ”لا يجوز أن تتم محاكمة أى مدنى أمام محكمة عسكرية, تماما مثلما لا يجوز سجن أحد على التعبير عن الرأى سلمياً.“لأن مايكل نبيل مازال مسجون, استقبل الجائزة نيابة عنه عمرو البقلى (منتدى القاهرة الليبرالى). المتحدثين فى حفل توزيع الجائزة تضمنوا النائب كلاس ديكهوف (حزب الشعب للحرية والديموقراطية, هولندا) والأمين العام للاتحاد الليبرالى الدولى إميل كيرياس. خلال الحفل, الليبراليين الصغار من كل أنحاء العالم كتبوا بطاقات بريدية شخصية داعمة لمايكل نبيل.توماس ليز أضاف أن ”مايكل نبيل يجسد روح النضال اللاعنفى من أجل الحرية والديموقراطية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. بالرغم من أن التغيير فى مصر والمنطقة يوفر الإمكانية للحرية وحقوق الإنسان, نحن نؤمن أن قضية مايكل نبيل أيضاً تدعو إلى اليقظة والدعم المستمر للمبادئ والقوى الديموقراطية فى هذه الدول.مايكل نبيل أيضا يمثل الطبيعة المتغيرة للاحتجاج الديموقراطى, باستعمال الإعلام الاجتماعى والتكنولوجيا الحديثة, وبالتالى يؤكد على الحاجة لضمان الحريات الرقمية للجميع. أخيراً, نحن فى اتحاد الشباب الليبرالى الدولى نشعر بأن دور الشباب كمساهمين فى التغيير الديموقراطى يجب أن يتم الاعتراف به. نأمل أن هذه الجائزة تكون مصدر إلهام واعتراف بعمل الملايين من الشباب الآخر الذى يعمل من أجل الحرية والديموقراطية وحقوق الإنسان.“ساعد فى المطالبة بإطلاق السراح الفورى له
تضامن مع مايكل نبيل واطلب من السلطات المصرية أن تفرج عنه فورا, وأن تكف عن تجريم التعبير عن الرأى السلمى فى مصر: http://www.amnesty.org.au/action/action/26960منشورة يوم الجمعة, 2 ديسمبر, 2011 5:51 صباحا, ماتوش

المقالة الأصلية:
* على الموقع الرسمى لاتحاد الشباب الليبرالى الدولى: (بالإنجليزية)
ذات صلة:
* منتدى برلين لحرية الشرق الأوسط (ألمانيا) ينادى بإطلاق سراح المدون المصرى مايكل نبيل سند فورا

Tuesday, 1 November 2011

Maikel case postponed yet again to 2011/12/4 تأجيل قضية مايكل تانى

المحكمة العسكرية التى قاطعها مايكل والتى أصدر الضابط القاضى أمر إحضار جبرى لمايكل, تأجل القضية مجددا إلى 13 نوفمبر, ثم أجلتها ثانيةً إلى 27 نوفمبر إلى 4 ديسمبر.
المحكمة الصورية العسكرية تريد إقحام شرعية لنفسها وتقوم بإكراه مايكل نبيل على التقاضى عسكريا!
للمرة الرابعة, تنتدب المحكمة العسكرية محامى يتبعها, بعدم رضا مايكل, المحامى الذى كان طلب بنقله إلى المستشفى العقلية, وترافع عنه يوم نوفمبر و13 نوفمبر و إجباريا وطلب تأجيل القضية إلى 13 نوفمبر, إلى 27 نوفمبر, والآن إلى 4 ديسمبر.
ال4 شهود المفترضين الذى طلب المحامى المنتدب التابع اللمحكمة العسكرية أن يأتوا يوم 13 نوفمبر, لم يجئ أحد منهم.
المحامى المنتدب التابع للمحكمة العسكرية كان ضد طلب تقارير من شركة TD Data والمخابرات الحربية, ليوم 13 نوفمبر, ولم يكونوا موجودين, فطلب تأجيل إعادة المحاكمة مجددا إلى 27 نوفمبر.
يوم 27 نوفمبر تأجلت القضية لحد يوم 4 ديسمبر بناء على طلب المحامى المنتدب لاستدعاء احد الضباط المختصيين فى التعامل مع شبكات الانترنت الدولية من ادارة نظم ومعلومات القوات المسلحة لسماع شهادتهم.
المحامين الموكلين للدفاع عن مايكل هما فقط:
أ/نجاد البرعى و أ/ ماجد حنا و أ/ إيروين كوتلر.


The military court which Maikel boycotted and which its military judge ordered to bring Maikel by force, postponed the trial again to 13 November and then to 27 November, then to 4 December.
The military mock court wants to impose legitimacy to itself and is coercing Maikel Nabil to be militarily tried!
For the third time, the military court commissions a lawyer for itself followed by itself, against Maikel's consent, the lawyer who ordered for his transfer to the psychological hospital, and he compulsorily pleaded for Maikel and asked for the case to be adjourned to 13 November and again to 27 November, then to 4 December.
The 4 supposed witnesses who were supposed to be present on 13 November at the court, didn't come.
The appointed lawyer of the military court inquired that the reports of TE Data and the Military Intelligence about Maikel's blog which the court asked for on 1 November be brought on 27 November which were supposed to be already present in 13 November.
On 27 November, the case was postponed to 4 December in accordance to the demand of the appointed lawyer wanted to hear a witness account of an military officers who is specialized in dealing with the world wide web from the information management of the armed forces.
The only authorized lawyers to defend Maikel are: Mr. Negad El-Borai, Mr. Maged Hanna and Mr. Irwin Cotler.

_______________________________________________________________________

النص الكامل لجلسة 27 نوفمبر:
نادى على المتهم تبين حضوره:
رفضت المحكمة انتداب أكثر من دفاع للمتهم وعرضت أن يثبت المحامى ماجد حنا حضوره ولكن رفضت انتدابه أكثر من محامى وقررت المحكمة إفادة إدارة المخابرات الحربية للاستطلاع وجهاز الأمن الحربية تنفيذ لقرار المحكمة السابق تضمن أنه لا يمكن تحديد رابط الخط التليفونى السابق استخدامه فى نشر أى مقالات أو بيانات على مواقع شبكات المعلومات الدولية دون صدور إذن قضائى مسبق من جهات التحقيق لمتابعة مشاركات الرابط التليفونى على الإنترنت. لم يسبق صدور إذن قضائى من جهات التحقيق لمتابعة رابط الخط التليفونى رقم ******** الذى اشترك من خلاله المتهم مايكل نبيل سند بشركة TE Data كما أثبت أيضا بالإفادة ثابتة البيان أنه يمكن للمذكور استخدام أى رابط آخر سواء من مكان عام أو من أحد معارفه للاتصال بشبكة المعلومات الدولية ونشر أى مقالات على صفحته عبر موقع الفيس بوك أو مدونته ابن رع الخاصة به والتى لا يمكن لغيره نشر موضوعات عليها باسمه ارتباط بضرورة الحصول على اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة به.
وأطلعت الدفاع عليها.
وطلب الدفاع أن الإفادة الواردة بجلسة اليوم غير راضية ولم تتقدم جديد إنما سبق تقديمه فى المحكمة السابقة وأنه يطلب سماع أحد السادة الفنيين المتخصصين فى أنظمة الحاسب والشبكات الدولية على أن يكون ليس من إدارة المخابرات وطلب إخلاء سبيل المتهم نظراً لحالة المتهم السيئة ولا يشكل خطورة.
قررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى لجلسة الأحد 2011/12/4 بناء على طلب الدفاع لاستدعاء أحد الظباط المتخصصين فنيا للتعامل مع شبكات الإنترنت الدولية من إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة لسماع شهاداتهم مع استمرار حبس المتهم.
_______________________________________________________________________

النص الكامل لجلسة 13 نوفمبر:
القاضي نادى على المتهم و تبين حضوره وحضر معه أحمد حسين.
و قرر المتهم عدم رغبته في استمرار الدفاع المنتدب لعدم رغبته في الدفاع عنه و اقر ان الدفاع الحاضر معه اليوم هم موكلين منه للدفاع فقررت المحكمة العدول عن قرارها السابق بانتداب الدفاع السابق و التمس دفاع الحاضر عن المتهم و دفع بعدم اختصاص القضاء العسكري لمثول المتهم امامه و قمات المحكمة برد على هذا الدفع ان المحكمة العسكرية مختصة بنظر هذه الدعوى وفقا لصحيح القانون لأن الاتهام الأول قد وقع على الجهة العسكرية فمن ثم ينعقد الاختصاص للمحكمة وفقا لصحيح القانون العسكري و تنازل الدفاع الموكل عن المتهم عن الطلبات التي سبق و قدمها الدفاع المنتدب تأكيدا على عدم اختصاص القضاء العسكري بتلك الدعوى.
و أقر الدفاع الحاضر عن المتهم أنه مكتفي بطلبه الذي ابدى في جلسة اليوم و لن يقوم بممارسة عمله بدفاع عن المتهم و ان الدفع الذي تم اثباته اليوم هو دفاع هيئة عن موكله و قامت المحكمة برد عن هذا الدفع و انه لا يعد اسلوبا للدفع عن المتهم المقدم باتهامات الذي يعتبر الحبس فيها وجوبا و وفقا لصميم القانون ستعيد المحكمة الدفاع السابق لممارسة عمله و أبدى الدفاع الحاضر انسحابه في مهام أعمال وظيفته المتمثلة فى الدفاع عن المتهم لأسباب سابقة الاثبات.
و حضر الدفاع السابق انتدابه بعد أن رفض دفاع الموكل ممارسة عمله و أنه تنفيذ للقرار السابق بشأن افادة المحكمة ببيان اذا كان المقالات و الصور الملتقطة من خلال موقع فيس بوك من خلال رقم.
و كذا عدم وجودة افادة شركة TE Data و المتضمن.
و تنازل الدفاع عن سماع الشهود النفي السابق طلبهم و ذلك لتعذر الوصول اليهم و امتناع المتهم و اهله و الدفاع السابق عن تقديم أي عون في هذا الاتجاه و خصوصا ان هؤلاء الشهود قد سبق طلبهم للمحاكمة الاولى و لم تستجيب الهيئة السابقة و قد تعذر استكمال هذا الوجه الا انه تعذر لامتناع المتهم و المحيطين به في هذا الاتجاه.
قررت المحكمة نظر الدعوى الأحد 27/11/2011 لإعادة مخاطبة ادارة المخابرات الحربية لموافتنا ببيان عن اذا كانت المقالات المنسوبة للمتهم مع استمرار حبس المتهم
_______________________________________________________________________

النص الكامل لجلسة 1 نوفمبر:
نداء على المتهم تبين حضوره وقال مايكل أنه ممتنع عن القضاء العسكرى وسجل القاضى رفض مثول مايكل أمام القضاء العسكرى لكونى شخص مدنى، وطبقا للإعلان الدستورى من حقه أن يمثل أمام قاضية الطبيعى كما أن المؤسسة العسكرية خصم وحكم.
فى تلك الدعوى:
قامت المحكمة بانتداب محامى، كما أضاف المتهم أنه يرفض دفاع للدفاع عنه.
ورد للمحكمة تقرير طبى عقلى ونفسى.
بشأن المتهم مايكل نبيل وأنه تنفيذ القرار السابق والتى قررت إيداعه لمستشفى نفسى بإدارة الطب النفسى الشرعى تحت الملاحظة ليبان إذا كان يعانى من أى مرض عقلى ونفسى.
فقد تم تشكيل لجنة:
د/ إسماعيل محمد يوسف، أستاذ الطب النفسى جامعة قناة السويس، رئيسيا.
ودكتور/ڤيكتور سامى ميخائيل، أستاذ الطب النفسى جامعة بنها عضواً.
ود/مصطفى عمر شاهين، أستاذ الطب جامعة القاهرة عضواً.
وأثبت فى التقرير قيام اللجنة ثابتة البيان القسم كما أثبت بالتقرير أن العلامات الحيوية الخاصة بالمتهم فى الحدود الطبيعية والغذاء يشرب عصائر وماء فقط وأن العلاج لا يوجد وان الإخراج طبيعى والنظافة جيدة وأنه عادى وملازم للفراش.
كما أثبت أن اجتماع اللجنة السابقة يوم الثلاثاء 2011/10/25 وتم فحص المتهم وتبين الآتى:-
لا يوجد فى تاريخ المتهم الشخصى أو العائلى أو التطورى ما يدل على أى ميول عصابية أو ذهنية تشير إلى وجود أى اضطرابات نفسيه أو عقلية.
وبفحص الحالة النفسية والعقلية له، وجد أن مظهره العام جيد ولا يوجد اضطراب فى السلوك أو الحركة ويهتم بنظافته الشخصية بالقدر المناسب ولكن تكوينه البدنى نحيف وفسر ذلك بالامتناع عن الطعام، كما أن المذكور واعى بالزمان والمكان والأشخاص و يتمتع بالقدرة على النتباه والتركيز.
وبفحص الذاكرة القصيرة والطويلة المدى، تبين تمتعه بذاكرة جيدة، إنما أنه لا يوجد اضطراب فى شكل أو محتوى التقارير، حيث أن أفكاره مترابطة ومتسلسلة تسلسل منطقى ولديه القدرة الجيدة على الاستنباط ولا توجد علامات على وجود ضلالات أو هزاءات أو أى خلل فى محتوى التفكير، كما أن تحكمه فى التفكير جيد. كما انه لا يوجد أى نوع من الهلاوس أو أى اضطرابات فى الإدراك، كما أنه يتمتع باتزان وجدانى وعاطفى. ولا يوجد أى اضطرابات أو تقلبات مزاجية. كما تبين من الناحية الإكلينيكية أنه مستوى ذكاؤه فوق المتوسط وأنه على دراية مناسبة بالمعلومات العامة وقدرته على تقييم الأمور متوازنه وانتهى التقرير فى أن المتهم مايكل لا توجد لديه أى علامات أو أعراض أو دلائل تشير إلى وجود أى نوع من وجود الاضطرابات النفسية العقلية ولا يوجد ما يؤثر على قدراته على الاختيار والإدراك.
والتمس الدفاع سماع سماع شهادة:
د/ أسامة غزالى الحرب، رئيس حزب الجبهة الديموقراطية كونه كان منسق لندوة لا للتجنيد الإجبارى
د/ أحمد غريب محمد جعفر
السيد/ على صبحى على دسوقى
والصحفية/ رشا عزب
مع مخاطبة شركة TE Data مقدمة خدمة الإنترنت وكذلك فرع النظم فرع النظم والمعلومات المخابرات الحربية لتحديد ما إذا كان الملفات والصفحات موضوع التجريم والمنشورة على شبكة المعلومات الدولية قد تم رفعها من نفس الرابط الخاص بالمتهم الخاصة برقة تليفون:- ********
وطلب المحامى تأجيلها للخميس.
قرار:- تأجيل الدعوة:
الأحد 2011/11/13
بناء على طلب الدفاع لسماع شهود نفى ومخاطبة كل من إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع وشركة TE Data لموافتنا عما إذا كانت المقالات المنسوب حرزها للمتهم مايكل نبيل سند قد تمت من خلال الخط التليفونى خاصه ******** من عدمه
مع استمرار جبس المتهم احتياطيا

_______________________________________________________________________

شكرا للأطباء وللصحفيين الشرفاء الذين تمسكوا بالأمانة وشرف المهنة. شكر خاص لبسمة عبد العزيز


Related ذات صلة:
* International Federation of Liberal Youth: Imprisoned Egyptian blogger Maikel Nabil given 1st IFLRY Freedom Award - Bikya Masr coverage (2011/12/2)
* The Epoch Times: Liberal justice critic Irwin Cotler issued a call for support for Egyptian blogger Maikel Nabil Sanad (2011/11/17)
* War Resisters' International: Trial of Maikel Nabil Sanad again postponed to 4 December on his 97th day of hunger strike (2011/11/28)
* Cyber Dissidents: Appeal to the Ambassador of Egypt over Maikel Nabil (2011/11/29)
* Radio Canada: Salon du livre : soutien à des auteurs emprisonnés (2011/11/17)
* European Parliament: Joint Motion for a Resolution (2011/11/16)
* Swedish bloggers call: Free the imprisoned Egyptian bloggers, #FreeAlaa & #freeMaikel: (All signers) - Bikya Masr coverage - Kommunikation coverage by Brit Stakston - Marcin de Kaminski - Frihetssmedjan - opassande - Nikke Lindqvist - Liberal demokraterna - Torbjörn Jerlerup - Christina Vilhelmsson - Yamiko Rocklin - #Bloggarupprop - Pirate Party leader "Anna Troberg" - Björn Nilsson - Helena - Eva Appelgren - Fredrik Westberg (2011/12/1) - Essa (2011/12/4)
* البديل: تأجيل نظر قضية “مايكل نبيل” إلى 4 ديسمبر.. والمحكمة تستعين بخبير لتحليل مدونته(2011/11/27)
* الفجر: تاجيل محاكمة" مايكل سند" الى جلسة 4 ديسمبر المقبل(2011/11/27)
* Ahram Online (English): Maikel Nabil retrial postponed to 4 December (2011/11/27)
* Bikya Masr: Egypt blogger Maikel Nabil case adjourned to December 4 in latest postponement (2011/11/27)
* La Vie: le blogueur copte Maikel Nabil Sanad a vu son procès ajourné (2011/11/27)
* Alkarama: الفريق الأممي يعتبر محاكمة السيد مايكل نبيل غير قانونية ويطالب بإطلاقه وتعويضه(2011/11/18)
* Reporters Without Borders calls for the immediate release of Abdelfattah and all the other civilians and political prisoners held by the armed forces, including the netizen Maikel Nabil Sanad, who continues to be detained although his physical condition is now critical (2011/10/31)
* German Foreign Department (Auswärtiges Amt): Human Rights Commissioner continues to demand the release of Maikel Nabil and other political prisoners - (Deutsch) (2011/11/2)
* SVT: review on SVT (Swedish TV) about Maikel Nabil & the revolution: Ca 14. 15 - 25.25 (video) (2011/11/27)
* RTL: Reportage over Maikel Nabil. Strekking: zeg vooral niks slechts over Egyptische leger, want anders (video) (2011/11/25)
* Social Eyez: Analysis of social media activity of Free Maikel Nabil Campaign (2011/11/23)
* بيان عاجل من مايكل نبيل سند: المماطلة سمة العسكر(2011/11/22)
* Bikya Masr: Hunger strike blogger Maikel Nabil sees case postponed, again (2011/11/13)
* The Guardian: Maikel Nabil, a blogger who has now been on hunger strike for over 80 days, had his retrial adjourned to 27 November 27th and will remain in jail until then (2011/11/13)
* La Vie hebdo: nouvel ajournement du procès de Maikel Nabil
* Global Voices: Free Speech on Military Trial in Post-Revolution Egypt (2011/11/13)
* Ahram Online (English): Egypt military prosecution renews Alaa Abd El-Fattah's detention and postpones Maikel Nabil’s retrial   -   Al-Masry Al-Youm (English) (2011/11/13)
* The Daily News Egypt: Military court acquits 12 protesters, adjourns Maikel Nabil's case; prosecution renews Abdel-Fattah's detention (2011/11/13)
* Ahram Online (English): Youth protest against military trials (2011/11/14)
* Bikya Masr: No Mil Trials calls for Nov 12 day of international solidarity   (official website - The Next Web) (2011/11/8)
* Amnesty International: Military rulers have 'crushed' hopes of 25 January protesters   حكام مصر العسكريون "يسحقون" آمال محتجي 25 يناير
فعاليات يوم الأربعاء 9 نوفمبر ضد المحاكمات العسكرية للمدنيين (2011/11/8)
* Ahram Online (English): But who will save Maikel Nabil next time? (very good summary for what Maikel faced from being sent to mental hospital) (2011/11/9)
* ZDFheute: Freiheit für Maikel Nabil!? Auch im neuen Ägypten Meinungsfreiheit mit Füßen getreten (2011/11/5)
* Take the Square: Solidarity with Egyptian political prisoners (2011/11/2)
* Bikya Masr: Jailed Egypt blogger Maikel Nabil case postponed yet again (2011/11/1)
* The Daily News Egypt: Maikel Nabil refuses to appear before military court, case adjourned (2011/11/1)
* World Movement for Democracy: Jailed Egyptian Blogger Nearing Death as Retrial Looms (2011/11/1)
* Al-Masry Al-Youm (English): Judge postpones trial of Mikel Nabil Sanad, appoints him a lawyer (2011/11/1)
* Global Voices: Blogger Maikel Nabil Military Trial Postponed (2011/11/1)
* Chants at the military court هتافات عند المحكمة العسكرية (video) (2011/11/1)
* تصريح ما حدث فى قضية مايكل مع المحامى رامى غانم http://www.twitvid.com/GFJPC (video)       http://www.youtube.com/watch?v=tCU_poMUd34 (2011/11/1)
* الأقباط متحدون: المحكمة العسكرية تؤجل نظر قضية "مايكل نبيل" لــ13 نوفمبر و "مايكل" يمنع المحامين من الترافع عنه (2011/11/1)
* Bikya Masr: Bounded Freedom: The case for Egypt’s Maikel Nabil (2011/11/5)
* Arabist: Maikel is the victim of a system of oppression that has sent some 12000 to military tribunals, reduced freedom of expression & does not allow certain views — including being pro-Israel — from being expressed. For that, he deserves support (2011/11/6)
* La Vie hebdo: Alors que le blogueur égyptien Maikel Nabil entame le 76e jour de sa grève de la faim, un nouveau meurtre est porté à la connaissance du monde près d'un mois après avoir eu lieu (2011/11/6)
* Elmundo.es: Insumisos contra los militares egipcios (2011/10/31)
* Israel infos: Maikel Nabil, le bloggeur "sioniste" qui croupit en prison (2011/11/3)
* Bikya Masr: It’s Trending #Egypt: It looks like freedom, but feels like death #maikelnabil #freemaikel (2011/11/2)
* Kerknet: EGYPTISCHE BLOGGER IS STERVENDE (2011/11/3)
* Urgent statement from Maikel Nabil: I’m Still Boycotting the Military Judicature and I Bear the Consequences (2011/11/1)
بيان عاجل من مايكل نبيل سند: لازلت مقاطع القضاء العسكرى، وأتحمل النتائج (2011/11/1)
* Letter from Maikel Nabil to his defense & the military judge coercing him to be militarily tried despite his boycott (2011/11/1)
رسالة من مايكل إلى هيئة الدفاع وإكراه القاضى العسكرى على مقاضاته عسكريا رغم مقاطعته (2011/11/1)
‎* البديل: الصحة تلغى التحقيق مع الدكتورة بسمة عبد العزيز.. وصاحبة بيان مايكل نبيل تطلب الوزارة بالاعتذار (2011/11/3)
‎* البديل: وقفة احتجاجية الخميس للتضامن مع بسمة عبد العزيز ضد قرار وزارة الصحة بالتحقيق معها بسبب بيان مايكل سند (2011/11/1)
‎* الشروق: وزارة الصحة تحيل بسمة عبد العزيز للتحقيق.. والأطباء يستنكرون (2011/10/31)
* Bikya Masr: It’s Trending Egypt: A letter from Egypt’s freedom fighters #FreeAlaa #MaikelNabil (2011/10/31)
* The Jerusalem Post: 'Pro-Israel' Egyptian blogger becomes a cause célèbre (2011/10/31)
* Bund für Soziale Verteidigung: Helfen Sie Maikel Nabil Sanad : Antwort der Bundesregierung (2011/10/28)
* Al-Masry Al-Youm (English) (2011/10/28) - Youm 7 (English): EU parliament accuses Egypt of persecuting Christian minority & demanding Maikel Nabil's immediate release (2011/10/26)
* النهار: مصريون ضد التميز الديني تطالب بالافراج عن مايكل نبيل (2011/10/27)
‎* بلدنا بالمصري: خروج الناشط مايكل نبيل من العباسية (video) (2011/10/27)
* Ahram Online (English): Detained blogger Maikel Nabil released from mental hospital, returns to military prison (2011/10/27)
* Electronic Frontier Foundation: Bloggers Under Fire (2011/10/27)
* الشروق: مغادرة مايكل نبيل من مستشفى (العباسية) (2011/10/27)
‎* شاهد ما الذى حدث مع الدكتوره التى قالت ان مايكل نبيل غير مختل عقليا وصرحت بذلك ولم يعجب ذلك الرؤساء شاهدوا الذى حدث فيها (video) (2011/10/26)
* War Resister's International: No to the pathologisation of imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad. Release imprisoned blogger immediately (2011/11/1)
* Bikya Masr: We are all Egypt’s Maikel Nabil (2011/10/27)
* لؤى عمران: كلنا مايكل نبيل, شئنا أم أبينا (video)
* الدستور الأصلى: مايكل نبيل يغادر "الصحة النفسية".. والمستشفى ترسل تقريرها للنيابة العسكرية
‎* المبادرة المصرية للحقوق الشخصية: تحالف المنظمات النسوية: تضامن مع د. بسمة عبد العزيز
‎*هدير المهداوى: مش لازم المأساة تتكرر…الى مايكل نبيل اللي انا معرفهوش
‎* الشروق: المصري الديمقراطي يتضامن مع طبيبة وزارة الصحة لرفضها تحويل مايكل نبيل لمستشفى (العباسية)
‎* الأقباط متحدون: أطباء "النديم": مايكل نبيل لم يدع الاصابة باضطراب عقلي، ولم يطلب الفحص النفسي، حتى لو كان ذلك هو سبيل الافراج عنه
‎* بلدنا بالمصري: وقفة لرفض إيداع سجناء الرأي العباسية (video)
* المصرى اليوم: ‏«أطباء التحرير» تطالب وزير الصحة بوقف التحقيق مع الطبيبة صاحبة بيان مايكل نبيل
‎* أطباء العباسية يؤكدون دخول (مايكل نبيل) المستشفى (video)
* النديم: بيان صحفي بشأن بيان الدكتورة بسمه عبد العزيز صادر عن الدكتور أحمد حسين عضو جماعة أطباء بلا حقوق ومجلس النقابة العامة للأطباء مدي
‎* النديم: المتحدث الرسمي باسم وزير الصحة يهدد بالتحقيق مع الدكتورة بسمه عبد العزيز لالتزامها بآداب المهنة
‎* El Nadeem: Press Release regarding recent referral of activist Michael Nabil Sanad to Abbaseya Mental Hospital
* النديم: بيان صحفي بشان تحويل مايكل نبيل الى مستشفى العباسية للكشف على قواه العقلية
* CNN: إحالة مدون انتقد الجيش لمستشفى "العباسية"
‎* frieden-mitmachen.de: De-facto Todesstrafe nach 50 Tagen Hungerstreik
* الأهرام: إحالة مايكل نبيل إلي الخانكة لبيان مدي مسئوليته عن أفعاله
‎* الدستور: ترحيل المدون مايكل نبيل من سجن المرج لمستشفى الخانكة
‎* الفجر: المحكمة العسكرية تقرر تحويل "المدون مايكل نبيل " الى مستشفى الخانكة للأمراض العصبية
* War Resisters' International: Imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad to be sent to psychiatric hospital / trial postponed to 1 November

* Demonstration for Maikel Nabil at Stockholm, Sweden (Sunday 2011/10/23); easily shared link: http://on.fb.me/o56JTf
* War Resisters' International: Imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad to be sent to psychiatric hospital / trial postponed to 1 November
* الأهرام: إحالة مايكل نبيل إلي الخانكة لبيان مدي مسئوليته عن أفعاله
* Ahram Online (English): Maikel Nabil to be sent to psychiatric hospital for evaluation
* Reuters (Africa): EU tells Egypt to protect army critic on hunger strike
* اليوم السابع: الاتحاد الأوروبى يطلب من مصر حماية مايكل نبيل
* The Guardian: Jailed Egyptian blogger on hunger strike says 'he is ready to die'
* البديل: مايكل نبيل من السجن: توقيع والدي على اعتذار للعسكر للإفراج عنى مهين للثوار وبريء من الاعتذار
‎* اليوم السابع: الجارديان: مايكل نبيل يقاطع محاكمته العسكرية ويواصل الإضراب من أجل حريته
* Ahram Gate (English): Blogger Maikel Nabil boycotts military's 'soap opera' trial against him
* Zeit Online: Ägyptens Militärrat riskiert Tod von Blogger Sanad
* Bikya Masr: Egypt jailed blogger Maikel Nabil stays away from court
* Ahram Gate (English): Maikel Nabil, not wishing to participate in the military's 'soap opera', requests his lawyers not attend tomorrow's retrial
* Bikya Masr: It’s Trending Egypt: A letter to #maikelnabil and Egyptians
* Maikel Nabil: A Statement for Whomever It May Concern (His Statement Boycotting Military Judicature) 2011/10/17 مايكل نبيل: بيان لمن يهمه الأمر (بيان مقاطعته للقضاء العسكرى)‏
‎* Maikel to Boycott Military Judiciary 2011/10/18 مقاطعة مايكل للقضاء العسكرى
‎* Would Maikel Nabil die defending freedom of speech in Egypt?    هل سيموت مايكل نبيل سند دفاعا عن حرية الرأي في مصر؟
* Maikel’s health condition 2011/10/8 الحالة الصحية لمايكل
* Help save Maikel's life by letters to to Military General Attorney    ساعد فى إنقاذ حياة مايكل برسائل للمدعى العام العسكرى
* Amnesty International منظمة العفو الدولية:‎ Egypt military court ‘toying with life’ of jailed blogger     المحكمة العسكرية المصرية "تعبث بحياة" مدوِّن مسجون     ينبغي إطلاق سراح المدوّن المصري المُضرِب عن الطعام مع تردّي وضعه الصحي   Egypt blogger on hunger strike must be released as health fails
* Reporters Without Borders مراسلون بلا حدود: Authorities urged to free blogger at military court appeal     مايكل نبيل سند في وضع حرج
‎* سفارة جمهورية ألمانيا اﻹتحادية:‎ مفوض حقوق الإنسان لألمانية يطالب بالإفراج عن المدون المصري مايكل نبيل سند  Botschaft der Bundesrepublik Deutschland: Menschenrechtsbeauftragter fordert Freilassung des inhaftierten ägyptischen Bloggers Maikel Nabil Sanad
* Federal Government Human Rights Commissioner Markus Löning: Human Rights Commissioner welcomes appeal proceedings for Maikel Nabil
* What Happened at the Military Court   2011/10/4   ما حدث عند المحكمة العسكرية
‎* ملخص ما قيل بخصوص مايكل فى مؤتمر ضحايا المحاكمات العسكرية
* German NGO calls for the immediate release of the Egyptian Blogger Maikel Nabil Sanad    منظمة غير حكومية ألمانية تنادى بإطلاق سراح المدون المصرى مايكل نبيل سند فورا
* Statement from Maikel Nabil – Announcing Hunger Strike   بيان من مايكل نبيل .. إعلان إضراب عن الطعام
* Dying of Hunger for Freedom   الموت جوعاً من أجل الحرية
* Hunger Strike isn’t Suicide   الإضراب عن الطعام ليس انتحاراً
* Amnesty International منظمة العفو الدولية:‎ حياة مدون مصري في خطر داهم مع تأجيل العسكر جلسة الطعن في الحكم;  Life of Egyptian blogger hangs in the balance as appeal postponed;  Take action (USA);  Amnesty Australia Demand the release of Maikel Nabil Sanad;  Amnesty Germany take action
* الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: ANHRI demands the Military Council to end hostility towards public freedoms   تحويل ناشطة لمحاكمة عسكرية واعتقال صحفي اجنبي ومصور سينمائي


Monday, 31 October 2011

Maikel's Military Trial Session 2011/1/1 جلسة مايكل العسكرية

جلسة مايكل نبيل سند العسكرية اليوم فى المحكمة العسكرية. أمر القاضى العسكرى بإحضار مايكل جبرياً, بعدما قاطع القضاء العسكرى ونقلوه إلى مستشفى الخانكة العقلية ثم مستشفى العباسبة لرفض مستشفى الخانكة النزلاء المؤقتين, و بعدما تم تحويل الدكتورة بسمة عبد العزيز بسبب إقرارها الحقيقة عن حالة مايكل وكتبها لبيان يستنكر سوء استغلال الطب النفسى سياسياً.

‎Maikel Nabil Sanad's military session is today, after he boycotted the military judicature. The military judge ordered to bring him by force, after he boycotted the military judicature and was sent to El-Khanka mental hospital, then El-Abbaseya, after El-Khanka refused temporary residents, after Dr. Basma Abdel Aziz was investigated for writing about the truth of Maikel's case and writing a statement condemning the misuse of psychiatry politically.


Related ذات صلة:
* Urgent statement from Maikel Nabil: I’m Still Boycotting the Military Judicature and I Bear the Consequences
بيان عاجل من مايكل نبيل سند: لازلت مقاطع القضاء العسكرى، وأتحمل النتائج
* Letter from Maikel Nabil to his defense & the military judge coercing him to be militarily tried despite his boycott
رسالة من مايكل إلى هيئة الدفاع وإكراه القاضى العسكرى على مقاضاته عسكريا رغم مقاطعته
‎* الشروق: وزارة الصحة تحيل بسمة عبد العزيز للتحقيق.. والأطباء يستنكرون
* Bikya Masr: It’s Trending Egypt: A letter from Egypt’s freedom fighters #FreeAlaa #MaikelNabil
* The Jerusalem Post: 'Pro-Israel' Egyptian blogger becomes a cause célèbre
* Bund für Soziale Verteidigung: Helfen Sie Maikel Nabil Sanad : Antwort der Bundesregierung
* Al-Masry Al-Youm (English) - Youm 7 (English): EU parliament accuses Egypt of persecuting Christian minority & demanding Maikel Nabil's immediate release
* النهار: مصريون ضد التميز الديني تطالب بالافراج عن مايكل نبيل
‎* بلدنا بالمصري: خروج الناشط مايكل نبيل من العباسية (video)
* Ahram Online (English): Detained blogger Maikel Nabil released from mental hospital, returns to military prison
* Electronic Frontier Foundation: Bloggers Under Fire
* الشروق: مغادرة مايكل نبيل من مستشفى (العباسية)
‎* شاهد ما الذى حدث مع الدكتوره التى قالت ان مايكل نبيل غير مختل عقليا وصرحت بذلك ولم يعجب ذلك الرؤساء شاهدوا الذى حدث فيها (video)
* War Resister's International: No to the pathologisation of imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad. Release imprisoned blogger immediately
* Bikya Masr: We are all Egypt’s Maikel Nabil
* لؤى عمران: كلنا مايكل نبيل, شئنا أم أبينا (video)
* الدستور الأصلى: مايكل نبيل يغادر "الصحة النفسية".. والمستشفى ترسل تقريرها للنيابة العسكرية
‎* المبادرة المصرية للحقوق الشخصية: تحالف المنظمات النسوية: تضامن مع د. بسمة عبد العزيز
‎*هدير المهداوى: مش لازم المأساة تتكرر…الى مايكل نبيل اللي انا معرفهوش
‎* الشروق: المصري الديمقراطي يتضامن مع طبيبة وزارة الصحة لرفضها تحويل مايكل نبيل لمستشفى (العباسية)
‎* الأقباط متحدون: أطباء "النديم": مايكل نبيل لم يدع الاصابة باضطراب عقلي، ولم يطلب الفحص النفسي، حتى لو كان ذلك هو سبيل الافراج عنه
‎* بلدنا بالمصري: وقفة لرفض إيداع سجناء الرأي العباسية (video)
* المصرى اليوم: ‏«أطباء التحرير» تطالب وزير الصحة بوقف التحقيق مع الطبيبة صاحبة بيان مايكل نبيل
‎* أطباء العباسية يؤكدون دخول (مايكل نبيل) المستشفى (video)
* النديم: بيان صحفي بشأن بيان الدكتورة بسمه عبد العزيز صادر عن الدكتور أحمد حسين عضو جماعة أطباء بلا حقوق ومجلس النقابة العامة للأطباء مدي
‎* النديم: المتحدث الرسمي باسم وزير الصحة يهدد بالتحقيق مع الدكتورة بسمه عبد العزيز لالتزامها بآداب المهنة
‎* El Nadeem: Press Release regarding recent referral of activist Michael Nabil Sanad to Abaseyya Mental Hospital
* النديم: بيان صحفي بشان تحويل مايكل نبيل الى مستشفى العباسية للكشف على قواه العقلية
* CNN: إحالة مدون انتقد الجيش لمستشفى "العباسية"
‎* frieden-mitmachen.de: De-facto Todesstrafe nach 50 Tagen Hungerstreik
* الأهرام: إحالة مايكل نبيل إلي الخانكة لبيان مدي مسئوليته عن أفعاله
‎* الدستور: ترحيل المدون مايكل نبيل من سجن المرج لمستشفى الخانكة
‎* الفجر: المحكمة العسكرية تقرر تحويل "المدون مايكل نبيل " الى مستشفى الخانكة للأمراض العصبية
* War Resisters' International: Imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad to be sent to psychiatric hospital / trial postponed to 1 November

* Demonstration for Maikel Nabil at Stockholm, Sweden (Sunday 2011/10/23); easily shared link: http://on.fb.me/o56JTf
* War Resisters' International: EGYPT: Imprisoned blogger Maikel Nabil Sanad to be sent to psychiatric hospital / trial postponed to 1 November
* الأهرام: إحالة مايكل نبيل إلي الخانكة لبيان مدي مسئوليته عن أفعاله
* Ahram Online (English): Maikel Nabil to be sent to psychiatric hospital for evaluation
* Reuters (Africa): EU tells Egypt to protect army critic on hunger strike
* اليوم السابع: الاتحاد الأوروبى يطلب من مصر حماية مايكل نبيل
* The Guardian: Jailed Egyptian blogger on hunger strike says 'he is ready to die'
* البديل: مايكل نبيل من السجن: توقيع والدي على اعتذار للعسكر للإفراج عنى مهين للثوار وبريء من الاعتذار
‎* اليوم السابع: الجارديان: مايكل نبيل يقاطع محاكمته العسكرية ويواصل الإضراب من أجل حريته
* Ahram Gate (English): Blogger Maikel Nabil boycotts military's 'soap opera' trial against him
* Zeit Online: Ägyptens Militärrat riskiert Tod von Blogger Sanad
* Bikya Masr: Egypt jailed blogger Maikel Nabil stays away from court
* Ahram Gate (English): Maikel Nabil, not wishing to participate in the military's 'soap opera', requests his lawyers not attend tomorrow's retrial
* Bikya Masr: It’s Trending Egypt: A letter to #maikelnabil and Egyptians
* Maikel Nabil: A Statement for Whomever It May Concern (His Statement Boycotting Military Judicature) 2011/10/17 مايكل نبيل: بيان لمن يهمه الأمر (بيان مقاطعته للقضاء العسكرى)‏
‎* Maikel to Boycott Military Judiciary 2011/10/18 مقاطعة مايكل للقضاء العسكرى
‎* Would Maikel Nabil die defending freedom of speech in Egypt?    هل سيموت مايكل نبيل سند دفاعا عن حرية الرأي في مصر؟
* Maikel’s health condition 2011/10/8 الحالة الصحية لمايكل
* Help save Maikel's life by letters to to Military General Attorney    ساعد فى إنقاذ حياة مايكل برسائل للمدعى العام العسكرى
* Amnesty International منظمة العفو الدولية:‎ Egypt military court ‘toying with life’ of jailed blogger     المحكمة العسكرية المصرية "تعبث بحياة" مدوِّن مسجون     ينبغي إطلاق سراح المدوّن المصري المُضرِب عن الطعام مع تردّي وضعه الصحي   Egypt blogger on hunger strike must be released as health fails
* Reporters Without Borders مراسلون بلا حدود: Authorities urged to free blogger at military court appeal     مايكل نبيل سند في وضع حرج
‎* سفارة جمهورية ألمانيا اﻹتحادية:‎ مفوض حقوق الإنسان لألمانية يطالب بالإفراج عن المدون المصري مايكل نبيل سند  Botschaft der Bundesrepublik Deutschland: Menschenrechtsbeauftragter fordert Freilassung des inhaftierten ägyptischen Bloggers Maikel Nabil Sanad
* Federal Government Human Rights Commissioner Markus Löning: Human Rights Commissioner welcomes appeal proceedings for Maikel Nabil
* What Happened at the Military Court   2011/10/4   ما حدث عند المحكمة العسكرية
‎* ملخص ما قيل بخصوص مايكل فى مؤتمر ضحايا المحاكمات العسكرية
* German NGO calls for the immediate release of the Egyptian Blogger Maikel Nabil Sanad    منظمة غير حكومية ألمانية تنادى بإطلاق سراح المدون المصرى مايكل نبيل سند فورا
* Statement from Maikel Nabil – Announcing Hunger Strike   بيان من مايكل نبيل .. إعلان إضراب عن الطعام
* Dying of Hunger for Freedom   الموت جوعاً من أجل الحرية
* Hunger Strike isn’t Suicide   الإضراب عن الطعام ليس انتحاراً
* Amnesty International منظمة العفو الدولية:‎ حياة مدون مصري في خطر داهم مع تأجيل العسكر جلسة الطعن في الحكم;  Life of Egyptian blogger hangs in the balance as appeal postponed;  Take action (USA);  Amnesty Australia Demand the release of Maikel Nabil Sanad;  Amnesty Germany take action
* الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: Egypt: ANHRI demands the Military Council to end hostility towards public freedoms   مصر : تحويل ناشطة لمحاكمة عسكرية واعتقال صحفي اجنبي ومصور سينمائي