Sunday, 1 January 2012

تفاصيل حادث الاعتداء وتهديد مايكل

*   31 ديسمبر:   قام اخو مايكل بزيارته فى السجن, ثم علم بأن قد تم ضرب وإصابة مايكل. تم التحرش بأخو مايكل بالتفتيش أثناء الخروج. مايكل أخبر أخوه ان تم الاعتداء علية بالضرب من ظابط مسجون فى قضية قتل وعندما ذهب للمباحث يشتكى كان الضابط المسجون جهز شكوى فى مايكل بأنه ازدرى بالاديان ومباحث سجن المرج رفضت تعمل الشكوى لمايكل وهددوه (لو قلت عن اى انتهاكات حصلت ليك جوة السجن هنقدم الشكوى دى) ودى على الاقل فيها 3 سنين فمايكل ابلغ أخوه ان يعملوا بلاغ للنائب العام فذهب المحامى الحقوقى, أمير سالم, فقام بعمل شكوى للنائب العام ضد:
 1-   حادث الضرب الى تعرض له مايكل
 2-   تهديدة بتهمه ازدراء أديان
 3-   تفتيش أخوه تفتيش مهين وهو خارج من الزيارة
واستجاب النائب العام وأمر النيابة العامة ولجنة طبية أن تنزل لسجن المرج فورا. كانت الساعة 7، ودخل معهم أ/امير سالم واخدوا أقوال مايكل فى الضرب والتهديد المستمر ومعاملة مباحث السجن السيئة والوضع السيئ الذى يعيش فيه.
النقيب (سيد عبد الكريم) الذى تواطأ مع ضابط محبوس ضد مايكل، وايضا هو الذى هدد مايكل بتلفيق القضية وامر بتفتيش مارك تفتيش تفصيلى. مايكل كان يعانى من آلام فى الكلية ولم يتم السماح له برعاية صحية كالعادة. عناوين الكتب التى تجئ إلى مايكل يتم تسجيل كل أساميها بالكامل. مايكل فك اضرابة عن الطعام علشان المحامي امير سالم فتح ابواب السجون ليلا واحضر النيابة ودكتور وقدم طلب بنقل مايكل الي مستشفي خارجي او سجن تاني. مايكل بلغ اخوه فى اخر زيارة أنه يأمل فى يوم 25 يناير 2012 تبقى نهاية العسكر.
—————————————————————————————————————
نص البلاغ:
 2011     عرائض
———    النائب
23295     العام
السيد الأستاذ المستشار
النائب العام
تحية طيبة وبعد
مقدمه لسيادتكم مارك نبيل سند
اخو المحكوم ضده بسجن المرج، مايكل نبيل سند.
الموضوع: المسجون المحكوم ضده من المحكمة العسكرية، مايكل نبيل سند، بسجن المرج، يتعرض لسوء المعاملة بكل الأساليب والدرجات، من الحبس الانفرادى إلى التهديد المتواصل بتلفيق قضايا له من داخل محبسه. وبلغت كل المعاملة والانتهاكات إلى حد تحريض أحد ضباط الشرطة المحبوسين أيضاً داخل سجن المرج إلى الاعتداء عليه بالضرب ووقف ضباط السجن إلى جانب الضابط المعتدى على مايكل وكذلك شهود مصطنعين من السجناء الجنائيين لمحاولة تلفيق تهمة ازدرائ أديان واعتداء على الضباط والسجناء وذلك كله رغم أن مايكل نبيل فى حالة صحية وإعياء شديد نتيجة طول مدة إضرابه عن الطعام ولا يستطيع الحركة الطبيعية وفى حاجة لرعاية صحية فائقة. لذلك نتوجه لسيادتكم بصفتكم المدعى العام عن الشعب وتخضع السجون المصرية تحت ولايتكم.
الآتى:
أولاً: نقل مايكل نبيل سند من سجن المرج فى أسرع وقت ممكن بل وبشكل عاجل.
ثانياً: إخضاع مايكل نبيل سند للرعاية الصحية الفائقة ونناشد سيادتكم نقله لأحد المستشفيات الحيوية. مستشفى مهعد ناصر أو القصر العينى.
ثالثا: التحقيق مع النقيب سيد عبد الكريم بسجن المرج بسبب حالة اللدد الشخصى ضد مايكل نبيل وتحريض للسجناء ضده.
رابعاً: قام النقيب سيد عبد الكريم بتاريخ 2011/12/31 وأثناء زيارتى لأخى بالسجن بتوجيه أوامر لأفراد حرس السجن بتفتيشى بطريقة حاطة بالكرامة الإنسانية والتعدى على حرمة جسدى، وصلى إلى حد تفتيش بوضح أيديهم بالأماكن الحساسة بجسدى وبالمؤخرة.
خامساً: التحقيق مع نقيب شرطة مسجون بسجن المرج واسمه محمد عبد الرحمن، لقيامه بالاعتداء بالضرب على مايكل نبيل سند.
والتحقيق مع السجناء، محمد الأمير، محمد سامى، والإشراف لتقديمهم شهادة زور ضد مايكل وبالاتفاق مع الضابط السجين المعتدى، محمد عبد الرحمن، وبتوجيه من نقيب السجن، سيد عبد الكريم.
رجاءنا سرعة تحرك النيابة العامة لإبعاد مايكل نبيل سند من سجن المرج وسرعة إيداعه بإحدى المستشفيات التى ذكرناها سلفا.
لإنقاذ حياته من سوء المعاملة بالسجن وحالته الصحية المتدهورة كل يوم.
ولكم جزيل الشكر.
ملحوظة:
رفضت إدارة السجن السماح لأخى مايكل نبيل بعمل توكيل للمحامى أمير حمدى سالم
مقدمة لسيادتكم، مارك نبيل سند ووكيل عنه أمير سالم المحامى بالنقض
—————————————————————————————————————


Summary in English:
*   31 December:   Maikel's brother came to visit Maikel in prison, he learned that Maikel was beaten and hurt. Maikel's brother was harassed by frisking. Maikel told his brother that he was assaulted by beating by an imprisoned officer charged of killing and when Maikel went to complain, the imprisoned officer prepared a religious contempt (Islam) complaint and El-Marg prison security service refused to make a complaint for Maikel and threatened him if he talked about any violations made against him inside prison, they would provide this complaint and it would at least sentence him to addition 3 years. So, Maikel informed his brother to make a report to the public prosecutor, so the human rights lawyer, Amir Salem, went to make complaint to the public prosecutor against the beating incident which Maikel was subjected to:
 1-   The incident of beating which Maikel was subjected to
 2-   Threatening him with the charge of religious contempt (Islam)
 3-   Frisking his brother in an insulting way while he was going out
The public prosecutor responded and ordered the public prosecution and a medical committee to go to El-Marg prison immediately. It was at 7 O'clock and Mr. Amir Salem entered and Maikel's statements were taken, about the beatings, the continued threatening, the bad treatment of the security service and the bad situation he lives in.
Captain (Sayyed Abdel Karim) who colluded with the imprisoned officer against Maikel, who threatened Maikel by frame-up the case and ordered to intimately frisk Mark. Maikel was suffering pain in his kidneys and wasn't allowed medical care as usual. The titles of the books brought to him are recorded by name. Maikel ended his hunger strike after Amir Salem opened the gates of prison at night and brought the prosecution, a physician and provided a demand to transfer Maikel to an external hospital or another prison. Maikel informed his brother in the last visit that he is hopeful that 25 January 2012 would be the end of the military rule.

No comments:

Post a Comment